السلام عليكم


يسعدني جدا جدا جدا
ان اقوم بعرض ونشر وتوزيع الموضوع الاتي قصدا عمدا مني ونكاية مني في من يكذب علي الناس بلا ضمير
ويروج لهم اكذوبة العصر التي تم اختلاقها ضد الارجنتين سحرة الكرة بسبب فوزهم الرائع بمونديال 78 

لماذا  البرازيليين يكذبون علي الارجنتين والارجنتين لاتكذب علي البرازيل
لماذا  البرازيليين يكذبون علي الارجنتين والارجنتين لاتكذب علي البرازيل
لماذا  البرازيليين يكذبون علي الارجنتين والارجنتين لاتكذب علي البرازيل
لماذا  البرازيليين يكذبون علي الارجنتين والارجنتين لاتكذب علي البرازيل

الجميع أكتشف بطبيعة الحال ان كافة الاتهامات الكاذبة الباطلة التي وجهت ضد البيرو في مونديال 78
أتضح عدم منطقيتها وعدم صحتها وتم رميها في مكب النفايات 


ليس فقط لأنه لايوجد ادني دليل ولكن لأن القصة أساسا تم تغييرها تماما بعد سنين طويلة في مفاجأة غير متوقعة !
ويسعدني ان أعرض عليكم أحد الفيديوهات الكاذبة 

التي تم استخدامها بلاضمير للتضليل والاساءة الي منتخب البيرو صاحب الاسلوب الممتع في التمريرات 
مقطع الفيديو الشهير لمهاجم البيرو JUAN CARLOS OBLITAS 

طوال سنين تم الادعاء أن هذا المقطع يتضمن "اعتراف" للاعب البيرو بالتعرض لتهديد ورشوة !
ولحسن الحظ الفيديو يعرض نص التصريح مكتوب علي الشاشة 
حبل الكذب قصير فضحو انفسهم دون ان يعلمو وكتبو النص علي الشاشة 
وقمت بكل فخر بترجمة نص الفيديو عمدا قصدا مني  وكانت الفضيحة ان كلام الفيديو لايتضمن اي 
اعتراف او تهديد او رشوة في كلام مهاجم البيرو !!!!

 
 

"بكل ماقلته هو ماشعرت ما اشعر به, ولكن هذا ماشعرت شيئا
ولكن العار لأني اعتقد أن اللعب بهذه اللعبة كان غير طبيعي" !!!!!

يالها من فضيحة برازيلية


"اشعر ويشعر واعتقد "
خدعو الناس بلاضمير وصور لهم ان الفيديو يتضمن "اعتراف وادلة" !!!!

بعد الترجمة اتضح ان الفيديو لايتضمن ادني دليل  او اعتراف او كلمة تهديد !!!



المفاجأة الاخري
هي ان هذا المهاجم البيروفي JUAN CARLOS OBLITAS 
في مباراته امام الارجنتين
وبالرغم ان البيرو تلعب بدون دافع قوي
JUAN CARLOS OBLITAS أستلم بمهارة واتقان تمريرة ماكرة وسدد نحو شباك الارجنتين كرة قوية ردها القائم !!!
  
فكيف يدعي هذا اللاعب بعد سنين في احد برامج المجاملات التلفزيونية انه "يشعر ويعتقد " !

الفت نظركم ان الصور تم  تخريبها بلون بنفسجي  من فعل فاعل وقد كانت صافية في الايام الاولي لنشري لها وبالعقل من له مصلحة في التشويش علي الحقيقة  وتشويش الصور؟؟
اكيد انهم البرازيليين   واهم شئ ان لقطة اصطدام الكرة بالقائم لايستطيعو تغييرها مهما فعلو


لاحظو سلوكه و دققو فيه أهذا شخص متقاعس !

ومن هذه الوقائع نكتشف ان 
الفيديو لايتضمن اي اعتراف ولا كلمة تهديد 
JUAN CARLOS OBLITAS يناقض نفسه 

فياتري 
أذا لم يكن هناك لاعب او فرد من بعثة البيرو قد صرح أنه تلقي تهديد او مطالبة بالتقاعس 
فمن هو الطرف المتواطئ 

القائم الارجنتيني كشف لكم الفارق بين الواقع وبين الاجواء الاعلامية 



وبعد سنين طويلة من أدعاءات "صفقة القمح" خرج سيناتور سياسي معارض من البيرو جينارو ليدسما  
واعلن ان الصفقة لم تكن قمح بل كانت "أتفاقية كوندور" ! 




التعليقات


إضافة تعليق